تواصل معنا

التكنولوجيا

هل كانت آبل موفقة في التخلي عن إصدارات آيفون S

نشر

في

تحقق هواتف آيفون معدلات كبيرة من المبيعات سنويًا. ولذلك فإن شركة آبل تحاول أن تقدم لكل مستخدم أسباب كافية لتجعله ينتقل إلى الإصدار الجديد من هاتفها الذكي. ولعل إصدارات S كانت ستحول بينها وبين ذلك.

وقد ظهر أول إصدار S من هواتف آيفون في عام 2009، وهو آيفون 3GS، وحتى وقتنا الحالي لا أحد يعلم الكلمة التي يختصرها هذا الحرف. إلا أن فيل شيلر قد ذكر أن حرف S يختصر كلمة Speed وتعني السرعة، في إشارة لإصدار آيفون الأسرع.

وكانت إصدارات S من هواتف آيفون تعبّر عن تحديثات طفيفة قد تمت على الهاتف. وهذه النقطة على وجه التحديد قد تسببت في ظهور جدال كبير عمّا إذا كانت آبل موفقة في إطلاق إصدارات S من هواتف آيفون أو لا.

اقرأ أيضًا: آبل تدرس إمكانات AirPods كجهاز صحي

وهذا لأن إصدار S من أي هاتف آيفون كان يعني ضمنيًا أن هذا الهاتف لا يختلف كثيرًا عن سابقه، لذلك لا تقم بالشراء الآن وبدلًا من ذلك اشتري الإصدار الجديد في العام المقبل.

وبشكل عام، آبل لم تفرط في إطلاق إصدارات S من هواتفها الذكية. وفيما يلي نلخّص لكم جميع الإصدارات التي حصلت على نسخة S إضافية، مع تجاهل 3GS بالطبع:

1. آيفون 4
2. آيفون 5
2. آيفون 6 و 6 بلس
3. آيفون X

ويُذكر أن بعض هذه الإصدارات قد حملت مميزات جذابة، مثل آيفون 4S الذي قدّم المساعد الشخصي سيري، وآيفون 5S الذي قدم مستشعر البصمة، وآيفون 6S الذي قدّم كاميرات عالية الأداء.

اقرأ أيضًا: أخذ لقطة شاشة في آيفون بشكل احترافي

آبل لن تطلق إصدارات S من آيفون

بدأت استراتيجيات آبل في التغيّر بالتزامن مع إطلاق هاتف آيفون 8. حيث إن هذا الهاتف لم يكن سوى نسخة محسنة من آيفون 7. لكن وبالرغم من ذلك لم تطلقه الشركة تحت اسم 7s، بل أطلقته مع رقم جديد.

وبعدها استخدمت آبل تسمية S مرة أخرى مع إصدارات XS، والتي تضمنت إصدار XS Max المحسن ذو الشاشة الكبيرة. ومنذ ذلك الحين تخلت آبل عن هذه التسمية، وهو قرار صائب.

اقرأ أيضًا: آبل تخفض أهداف إنتاج آيفون 13 بسبب الرقاقات

وبداية من آيفون 11 لم نشهد أي إصدارات S، حتى في ظل التغييرات الطفيفة بين الأجيال. حيث إن السنوات الأخيرة قد شملت كلًا من آيفون 11، وآيفون 12، وآيفون 13 للعام الحالي، هكذا بدون تسميات معقدة.

ولعل خيار آبل في التخلي عن هذه التسمية هو خيار صائب، ولعل هاتف آيفون 13 قد يحقق نجاحًا أكبر باسمه الحالي، بدلًا من قدومه باسم آيفون 12S، خصوصًا أنه لم يقدم الكثير من التحسينات.

اقرأ أيضًا: آبل تعقد حدثها القادم للأجهزة في 18 أكتوبر

وبالتزامن مع هذه التغييرات، بدأت آبل في تقديم إصدار جديد من هواتفها، وهو إصدار “ميني”. وبناءًا على نسب المبيعات فإن هذا الإصدار كان غلطة أخرى من آبل، خصوصًا أنها ربطت اسمه بكلمة Mini/صغير، وهي كلمة لها أثر نفسي مرتبط بالقِلة أو الضعف.

ولذلك، تسمية إصدارات آيفون قد تتغير لعام 2022 مرة أخرى، لتكون كالتالي:

1. iPhone 14
2. iPhone 14 Max
3. iPhone 14 Pro
4. iPhone 14 Pro Max

اقرأ أيضًا: سيارة آبل قد تتحول لخدمة وليس منتج

فريق التحرير الخاص بموقع جريدة الخليج جازيت، فريق متخصص بعرض اخر الاخبار الخاصة بمنطقة الخليج العربي والوطن العربي والشرق الأوسط والاخبار العالمية، ويعرض فريق التحرير ايضاً اهم المقالات واكثرها رواجاً في منطقة الخليج. فريق العمل مكون من اكثر من خمسة عشر كاتب مختلف من جميع دول الخليج العربي مثل السعودية والكويت والامارات العربية المتحدة وعمان والبحرين والعديد من الكتاب والصحفيين من الدول العربي مثل مصر ولبنان وسوريا والاردن والمغرب وايضاً بعض الدول الغربية والاوروبية مثل الولايات المتحدة الامريكية وفرنسا ولندن وسويسرا والعديد من الدول الاخرى لتقديم افضل تغطية اخبارية ممكنة.

التكنولوجيا

تويتر تسهل الاشتراك في النشرات الإخبارية

نشر

في

كشفت شركة تويتر عن بطاقة اشتراك جديدة في النشرة الإخبارية من Revue التي تتيح الاشتراك في الرسائل الإخبارية مباشرة من التغريدات.

واستحوذت المنصة على خدمة الرسائل الإخبارية عبر البريد الإلكتروني، Revue، في وقت سابق من هذا العام.

وكانت تأمل في إشراك الصحفيين والكتاب الذين يرغبون في مشاركة محتوى طويل دون الشعور بالحد من عدد الأحرف المسموح به في تويتر وهو 280 حرفًا.

يتمكن منشئو Revue الآن من مشاركة رابط الاشتراك في النشرة الإخبارية في تغريدة. ويوفر ذلك المزيد من الخيارات لجذب المشتركين من المنصة.

وكما أوضحت Revue: لقد جعلنا من الممكن للمتابعين الاشتراك في رسالتك الإخبارية مباشرة من حسابك عبر تويتر. ويمكنهم الآن ذلك من التغريدات أيضًا بنقرة واحدة فقط.

وتم إطلاق هذا التكامل الأولي، بعد استحواذ تويتر على Revue، في شهر يونيو. وسمح ذلك لمنشئي الرسائل الإخبارية بإضافة زر اشتراك بارز في الحساب.

وتتوسع هذه الإضافة الجديدة، وتتوافق مع دفع المنصة الأوسع نطاقًا لتوفير المزيد من خيارات تحقيق الدخل لصناع المحتوى.

ويتمكن مستخدمو المنصة الذين لديهم عنوان بريد إلكتروني مرتبط بحساباتهم من الاشتراك مباشرة من التغريدات. بينما يتم توجيه أولئك الذين ليس لديهم عنوان بريد إلكتروني مرتبط بحسابهم خلال عملية الاشتراك في Revue.

ويمتد الزر أيضًا ليشمل الأشخاص الذين يشاركون روابط رسالتك الإخبارية في تغريداتهم: عندما يشارك أي شخص رابطًا لإحدى مشاركات الرسائل الإخبارية الخاصة بك في تغريدة، وينقر شخص ما عليه، يظهر زر اشتراك في المعاينة عند عودته إلى تويتر.

اقرأ أيضًا: تويتر تتيح للجميع إنشاء Spaces

تويتر تتيح لك الاشتراك في الرسالة الإخبارية من خلال التغريدة

يمثل هذا تحديثًا مهمًا. ويعزز جاذبية النشرات الإخبارية لـ Revue، مع القدرة على جذب المزيد من الاشتراكات مع كل تغريدة.

وتشير Revue إلى أن الميزة الجديدة قد تكون طريقة لكسب مشتركين من التغريدات. بينما يتمكن المستخدمون أيضًا من إضافة بطاقات تسجيل داخل Spaces وسلاسل التغريدات.

وكما لوحظ، تعمل المنصة على دمج المزيد من خيارات تحقيق الدخل لصناع المحتوى على مدار العام. ويتضمن ذلك Super Follow و Ticketed Spaces لتحقيق المزيد من الإيرادات المباشرة من الجهود داخل التطبيق.

وتعد النشرات الإخبارية مجالًا آخر للنمو المحتمل. ومن خلال تسهيل استخدام مدى وصول الجمهور لتعزيز الاشتراك في الرسائل الإخبارية، يمكن أن يكون ذلك بمثابة إغراء لمزيد من صناع المحتوى الذين قد يفكرون في خيارات النشرات الإخبارية كوسيلة لبناء مجتمعهم.

ويمهد الخيار الجديد الطريق أيضًا لمزيد من خيارات الاتصال المباشر المماثلة للمنتجات والخدمات الأخرى داخل التغريدات.

وتلاحظ Revue أنه في حين أن الميزة متاحة حاليًا لمستخدمي Revue عبر سطح المكتب والويب، فمن المقرر أن تصل إلى أندرويد و iOS في المستقبل القريب.

اقرأ أيضًا: تويتر تستحوذ على تطبيق مراسلة لتحسين منتجاتها

اقرأ المقال بالكامل

التكنولوجيا

تويتر تتيح للجميع إنشاء Spaces

نشر

في

بعد توسيع نطاق الوصول بشكل مطرد على مدار العام، أعلنت منصة تويتر أن ميزة غرفة الدردشة الصوتية المعروفة باسم Twitter Spaces مفتوحة الآن لأي شخص يرغب في استضافة مساحة عبر iOS وأندرويد.

وفي وقت سابق من هذا العام، كان لدى الشركة وصول محدود لاستضافة Spaces لحسابات تضم 600 متابع على الأقل، قائلة إنها وجدت أن هذه الحسابات من المرجح أن تتمتع بتجربة جيدة لأن لديها جمهورًا موجودًا.

وتقول المنصة الآن إنه يتم تقديم الخيار لجميع مستخدمي الهاتف المحمول عبر تطبيقها. ويمكن للمستخدمين بدء أول مساحة لهم من خلال النقر على الزر إنشاء – الزر الذي قد يستخدمونه لنشر تغريدة، وفقًا للرسم الذي تمت مشاركته جنبًا إلى جنب مع الإعلان.

وكانت المنصة تجرب سابقًا منح Spaces علامة التبويب الخاصة بها في التطبيق. ولكن لم يتم نشر ذلك على نطاق واسع، ولم يتم عرضها في الصورة الحالية التي تمت مشاركتها مع الإعلان.

ويرى مستخدمو تويتر الذين هم في الاختبار التجريبي لميزة جديدة أخرى تسمى المجتمعات بدلاً من ذلك زر المجتمعات في منتصف صف التنقل في التطبيق.

وتقول المنصة إن علامة التبويب Spaces المخصصة تم توسيعها مؤخرًا لتشمل المزيد من الأشخاص باللغة الإنجليزية عبر iOS، ولكنها غير متوفرة بعد عبر أندرويد.

اقرأ أيضًا: تويتر تستحوذ على تطبيق مراسلة لتحسين منتجاتها

تويتر وفرت الميزة لجميع مستخدميها

وتحاول الشركة تعزيز Spaces منذ إطلاقها في الإصدار التجريبي في العام الماضي. وفي الآونة الأخيرة، منحت مضيفي Spaces إمكانية إضافة اثنين من المضيفين المشاركين وما يصل إلى 10 متحدثين. وسمح ذلك بأحداث أكبر مع المزيد من الإشراف.

وأنشأت الشركة صندوقًا لصناع محتوى Spaces يسمى برنامج Spark. كما جربت Ticketed Spaces، وهي غرف الصوت تتطلب منك الدفع مقابل الدخول. 

كما أغلقت ميزة Stories، المسماة Fleets، هذا الصيف. وجعل ذلك Spaces المنتج الوحيد الذي يظهر في الصف العلوي من تطبيقها للأجهزة المحمولة.

ومنذ الإعلان عن Spaces، أطلقت عدة منصات رئيسية منتجاتها الخاصة بالشبكات الصوتية. وذلك في أعقاب انتشار تطبيق الصوت الاجتماعي كلوب هاوس، الذي أصبح هواية شائعة خلال ذروة الوباء.

وتتنافس الآن Spaces وكلوب هاوس مع غرف الصوت المباشرة عبر فيسبوك وسبوتيفاي Greenroom وديسكورد وريديت وغيرها.

اقرأ أيضًا: تويتر تعلن عن طرح أوسع لعلامة التبويب Spaces

اقرأ المقال بالكامل

التكنولوجيا

ماك بوك برو من آبل يأتي بوضع الطاقة العالية

نشر

في

تريدك شركة آبل أن تفكر في جهاز ماك بوك برو الجديد المزود بمعالج M1 Max باعتباره جهازًا خارقًا، بحيث يطلق macOS Monterey القادم، الذي يتم شحنه جنبًا إلى جنب مع أجهزة ماك الجديدة، العنان لإمكاناته الكاملة.

واكتشف ستيف موسر، المساهم في موقع MacRumors، وضع الطاقة العالية الجديد في الإصدار التجريبي الأخير من نظام التشغيل الذي يمكنه تحسين الأداء لدعم المهام الكثيفة الموارد بشكل أفضل. وقد يؤدي هذا إلى ارتفاع ضوضاء المروحة.

وقد أكدت شركة آبل لموقع MacRumors أن الوضع فعلي. وتم رصد إشارت إلى وضع الطاقة العالية في أواخر شهر سبتمبر في التعليمات البرمجية لنظام التشغيل macOS Monterey.

ويبدو أن الشركة لا تزال تعمل على هذه الميزة. وتذكر التعليمات البرمجية للبطارية في إصدار macOS Monterey التجريبي خيار الطاقة العالية، ويتضمن هذه المرة تفاصيل إضافية.

ويشير الموقع إلى أن الميزة الجديدة حصرية لجهاز ماك بوك برو بقياس 16 إنشًا مع معالج M1 Max. وذلك بالرغم من أنه من الممكن إعداد جهاز ماك بوك برو بقياس 14 إنشًا بهذه الشريحة أيضًا.

ومن الواضح أيضًا أنها لن تعمل مع نماذج معالجات M1 Pro أو M1. لذلك فأنت مضطر إلى شراء جهاز حاسب محمول بسعر يبدأ من 3100 دولار وما فوق.

اقرأ أيضًا: آبل زودت ماك بوك برو بشاشة mini LED

آبل تطور ميزة الطاقة العالية لجهاز ماك بوك برو

يبقى أن نرى ما إذا كان وضع الطاقة العالية هذا يفتح لك أداءً إضافيًا، أو ما إذا كان مطلوبًا لمعرفة أنواع النتائج التي ادعت الشركة المطالبة بها أثناء الإعلان عن الحاسب في مؤتمرها الأخير.

وواجهت الشركة مشكلات عرضية مع الاختناق الحراري في الماضي، كما هو الحال في عام 2018 عندما أصبح جهاز ماك بوك برو المزود بمعالج Core i9 أبطأ من الإصدار المزود بمعالج Core i7 في ظل الأحمال المستمرة. وذلك بالرغم من أن الشركة قالت حينها إن هذه المشكلة المعينة تعود إلى خطأ وتم إصلاحها بتحديث.

وتولي الشركة الكثير من الاهتمام بالحرارة هذه الأيام. وكان الاختلاف الأكبر بين MacBook Air و MacBook Pro لعام 2020 المزودان بمعالج M1 هو المروحة، وكان فرقًا ذا مغزى، لأن الإرتفاع الحراري الإضافي يعني أن ماك بوك برو يمكنه الحفاظ على ذروة الأداء لفترة أطول.

ومن المقرر إطلاق ‌macOS Monterey‌ للجمهور يوم الاثنين 25 أكتوبر. ويبدأ نموذجا ماك بوك برو المزودان بمعالجي M1‌ Pro و ‌M1‌ Max بالوصول إلى العملاء في اليوم التالي.

اقرأ أيضًا: محول الطاقة 140 واط من آبل هو أول شاحن GaN لها

اقرأ المقال بالكامل
Advertisement

تريند اليوم