تواصل معنا

الرياضة

كرة سلة .. منتخب مصر يقهر الكونغو الديمقراطية في تصفيات المونديال

نشر

في


03:50 م


الأحد 27 فبراير 2022

القاهرة – مصراوي:

أنهى منتخب مصر مشاركته في مرحلة الذهاب -النافذة الثانية- من التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم لكرة السلة 2023 بالفوز على الكونغو الديمقراطية 62-51 .

وتقدم المنتخب الكونغولي في الفترة الأولى بنتيجة 15-13 قبل أن يعوض الفراعنة تأخرهم ويفوزون بالفترة الثانية 17-9 لينتهي الشوط الأول 30-24.

وواصل المنتخب المصري حفاظه على تقدمه وأنهى الفترة الثالثة 14-9 ليتقدم في إجمالي النتيجة 44-33 قبل أن يحافظ الفراعنة على نفس الفارق في الجولة الرابعة والأخيرة التي انتهت بفارق 11 نقطة.

وغاب عن منتخب مصر في المباراة عمر طارق وعمر هشام للإصابة في الركبة و أحمد عادل “دولا ” للإصابة في عضلة “السمانة”.

ولعب منتخب مصر بجوار السنغال، كينيا، والكونغو الديمقراطية، في جولة الذهاب (النافذة الثانية) لينهي مشاركته بتحقيق فوزين وهو نفس ماحققه المنتخب الكونغولي في انتظار مباراة السنغال ضد كينيا التي تقام مساء اليوم في الجولة الأخيرة أيضاً .

وخسر منتخب مصر مباراه الأولة من السنغال بنتيجة ٧٥/٥٧ فيما فازت الكونغو الديموقراطية على كينيا 66-56.

وفي الجولة الثانية حقق منتخب مصر فوزاً عريضاً على منتخب كينيا بنتيجة 105-51 فيما فاز منتخب الكونغو الديموقراطية على السنغال بنتيجة 62-57 .

وتقام التصفيات بنظام جديد أُطلق عليه “النوافذ” وهو يعني الفترة الزمنية الذي تلعب فيها المنتخبات الوطنية مباريات التصفيات.

ولعبت النافذة الأولى في نوفمبر الماضي في أنجولا في الفترة من 26:28 نوفمبر بمشاركة 8 منتخبات قبل الانتقال للمرحلة الثانية التي بدأت الجمعة الماضية في العاصمة السنغالية دكار وتنتهى اليوم .

وشارك في النافذة الثانية – الحالية – 16 منتخب مقسمين على 4 مجموعات وضمت كل مجموعة 4 فرق تلعب مع بعضها (دور الذهاب).

النافذة الثالثة (جولة الإياب) ستلعب يوليو القادم حيث تلعب المنتخبات التي شاركت في النافذة الثانية مرة أخرى ليتم بعدها ترتيب المجموعات ويتأهل الثلاثة فرق الأولى من كل مجموعة من المجموعات الأربع للنافذتين الرابعة والخامسة.

النافذة الرابعة والخامسة تقومان على أساس دمج الفرق المتأهلة من الأربعة في مجموعتين كل مجموعة مكونة من 6 منتخبات مع الحفاظ على النقاط التي حصلوا عليها في الجولتين الثانية والثالثة.

ويتم دمج مجموعة مصر مع المجموعة الثانية التي تضم : جنوب السودان والكاميرون وتونس ورواندا بحيث يلعب منتخب مصر مع الفريق التي تأهلت من المجموعة الأخرى بنظام الذهاب والإياب وهو ما يسري على المجموعة الأولى والثالثة التي يتم دمجهما أيضاً.

وتلعب جولة الذهاب (المرحلة الرابعة) في أغسطس القادم فيما تلعب جولة الإياب (المرحلة الخامسة) في نوفمبر القادم.

يتأهل في أعقاب المرحلة الخامسة من التصفيات أصحاب الترتيب الأول والثاني من كل مجموعة من المجموعتين إلي جانب افضل صاحب مرتبة ثالثة.

ويستضيف المونديال ثلاثة دول اليابان والفلبين وأندونيسيا، ويتأهل لها 5 منتخبات أفريقية .

فريق التحرير الخاص بموقع جريدة الخليج جازيت، فريق متخصص بعرض اخر الاخبار الخاصة بمنطقة الخليج العربي والوطن العربي والشرق الأوسط والاخبار العالمية، ويعرض فريق التحرير ايضاً اهم المقالات واكثرها رواجاً في منطقة الخليج. فريق العمل مكون من اكثر من خمسة عشر كاتب مختلف من جميع دول الخليج العربي مثل السعودية والكويت والامارات العربية المتحدة وعمان والبحرين والعديد من الكتاب والصحفيين من الدول العربي مثل مصر ولبنان وسوريا والاردن والمغرب وايضاً بعض الدول الغربية والاوروبية مثل الولايات المتحدة الامريكية وفرنسا ولندن وسويسرا والعديد من الدول الاخرى لتقديم افضل تغطية اخبارية ممكنة.

الرياضة

إيهاب جلال: هدفنا الفوز بكل المباريات بالكونفدرالية.. وحققنا انتصار مهم على الصفاقسي

نشر

في


10:45 م


الأحد 27 فبراير 2022

كتب- د ب أ

عبر إيهاب جلال المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي بيراميدز المصري، عن سعادته بالفوز الذي حققه فريقه على الصفاقسي التونسي 1 / صفر، اليوم الأحد، في دور المجموعات ببطولة الكونفيدرالية الأفريقية.

وقال جلال في المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب المباراة، إن الفوز الذي تحقق اليوم وضع الفريق في الصدارة بفارق مريح عن أقرب المنافسين.

وأضاف أنه انتصار مهم للغاية وفي توقيت صعب، والفريق كان بإمكانه تحقيق فوز بعدد كبير من الأهداف.

وأوضح أن الفريق يقدم مواجهات قوية ولم يكن هناك رغبة من جانبه في التغيير لمجرد التغيير، وكان راضيا تماما عن الأداء وحتى إن لم يحقق الفريق الفوز، فلن يكن هناك من جانبه أي رد فعلي سلبي تجاه الأداء، مشيرا إلى أنه أخرج فاجري لاكاي بسبب الإجهاد الواضح عليه مع ضغط المباريات ودفع بالمهاجم محمود وادي بسبب طوله وقدرته على استغلال العرضيات من الطرفين.

وشدد على أن الفوز يمنح الفريق فرصة للتعامل مع اللقاءات المقبلة في الدوري وأفريقيا براحة كبيرة، حيث سيكون بإمكانه منح راحة لبعض العناصر والتدوير لتفادي الإجهاد الكبير.

وقال إن بيراميدز هدفه الفوز في كل مبارياته سواء محليا أو قاريا بأي شكل من الأشكال، مشيدا بالثنائي رمضان صبحي وإبراهيم عادل، مؤكدا على أنهما يقدمان مباريات قوية للغاية وقادران على اللعب في صفوف المنتخب في التشكيل الأساسي خلال مباراتي السنغال في المرحلة الحاسمة من تصفيات التأهيل لمونديال قطر.

من جانبه عبر رمضان صبحي عن سعادته بالفوز، وقال صبحي في تصريحات للمركز الإعلامي لناديه اليوم الأحد، إن الانتصار كان مهما للغاية كونه منح الفريق 3 نقاط غالية وابتعد بصدارة المجموعة.

وأضاف أن الفريق كان الأفضل في كل شيء وسيطر على مجريات اللعب طوال اللقاء وأضاع العديد من الفرص، التي كانت كفيلة بتحقيق فوز كبير على حساب الفريق التونسي المحترم صاحب الخبرات الكبيرة في البطولات القارية.

وأوضح أن إيهاب جلال المدير الفني طالب اللاعبين بالهدوء والتركيز وعدم التسرع والهدف سيأتي ،وهو ما تحقق وحصد الفريق 3 نقاط غالية في مشوار دور المجموعات.

فيما قال علي جبر مدافع الفريق إنه سعيد للغاية كونه صاحب هدف الفوز القاتل في اللحظات الأخيرة، مشيرا إلى أن الهدف جاء في توقيت صعب ومنح النادي 3 نقاط مهمة وضعته في الصدارة، والانتصار يجعل الفريق يلعب بشكل أكثر راحة في مشوار البطولة وكذلك الدوري الممتاز.

وأضاف الفريق المنافس الصفاقسي قوي ويمتلك لاعبين مميزين وصاحب خبرات في البطولة القارية، وكان يسعى عند خروجه في الكرة الأخيرة التي سجل منها الهدف أن يحقق المطلوب وكان يركز بشدة على التسجيل وهو ما حدث وسعيد بالفعل بهذا الانتصار الهام.

اقرأ المقال بالكامل

الرياضة

بهدف 90+.. علي جبر يقود بيراميدز للفوز على الصفاقسي بالكونفدرالية

نشر

في


05:24 م


الأحد 27 فبراير 2022

القاهرة- مصراوي:

فاز بيراميدز على نظيره الصفاقسي التونسي بهدف دون رد، في المباراة التي جمعت بينهما على ستاد الدفاع الجوي، ضمن منافسات الجولة الثالثة من دور المجموعات لكأس الاتحاد الأفريقي الكونفدرالية.

وسجل هدف المباراة علي جبر في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل من الضائع، بعد ركنية لعبها عبدالله السعيد.

ووصل بيراميدز للنقطة التاسعة في صدارة جدول ترتيب المجموعة الأولى من الكونفدرالية بالعلامة الكاملة، فيما تجمد رصيد الصفاقسي عند النقطة الثالثة في المركز الثالث.

وبدأ بيراميدز بتشكيل: شريف إكرامي، أحمد فتحي، علي جبر، أحمد سامي، محمد حمدي، دونجا، إبراهيم عادل، وليد الكرتي، عبد الله السعيد، رمضان صبحي، فخري لاكاي.

شهدت الدقيقة الأولى في مباراة هجمة منظمة من الصفاقسي انتهت بتسديدة قوية مرت بجوار القائم، وجاء الرد سريعًا من بيراميدز في الدقيقة الثانية بتسديدة عبد الله السعيد.

سيطر بيراميدز على مجريات اللقاء، وسط تراجع كبير من لاعبي الصفاقسي، حتى جاء تهديد جديد في الدقيقة 18 عن طريق إبراهيم عادل الذي سدد كرة قوية من حدود منطقة الجزاء وتصدى لها الحارس أيمن دحمان.

واصل أيمن دحمان تألقه في حماية مرماه، حيث شهدت الدقيقة 40 تصدي رائع لها، لتسديدة نبيل دونجا، قبل نهاية الشوط الأول.

لم يختلف الوضع في الشوط الثاني، وواصل بيراميدز سيطرته على الكرة، واستمرت المحاولات لتسجيل الهدف الأول، وسط تألق من أيمن دحمان حارس مرمى الوداد.

انحصر اللعب في وسط الملعب، واعتمد الصفاقسي على الكرات الطويلة والهجمات المرتدة، فيما واصل بيراميدز ضغطه حتى حصل على ركنية في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل من الضائع، لعبها عبد الله السعيد، ونجح على جبر من تحويلها في الشباك برأسية رائعة، ليحقق بيراميدز الفوز في اللحظات الأخيرة.

اقرأ المقال بالكامل

الرياضة

في مباراة الأهداف الملغاة.. ليفربول يحقق كأس الكاراباو بالفوز على تشيلسي بركلات الترجيح

نشر

في


05:47 م


الأحد 27 فبراير 2022

كتب – محمد همام:

حقق ليفربول بطولة كأس كاراباو بالفوز على تشيلسي بركلات الترجيح (11-10) بعد نهاية المباراة في وقته الأصلي والإضافي بنتيجة التعادل السلبي في لقاء أقيم على ملعب “ويمبيلي”.

وشهدت المباراة محاولات من كل فريق لتسجيل هدفًا حيث سجل جويل ماتيب هدفًا لصالح ليفربول إلا أنه ألغي بداعي الخطأ، في المقابل سجل كل من هافيرتز ولوكاكو وماونت وتم رفضهم بداعي التسلل.

وأصبح ليفربول بطلاً لكأس كاراباو للمرة التاسعة في تاريخ النادي، كما حقق “الريدز” البطولة منذ عام 2012، في المقابل توقف رصيد تشيلسي عند خمسة ألقاب.

تشكيل تشيلسي: إدوارد ميندي، ناثنيال شالوباه، تياجو سيلفا، أنطونيو روديجر، سيزار أزبيليكويتا، نجولو كانتي، ماتيو كوفاسيتش، ماركوس ألونسو، ماسون ماونت، كاي هافيرتز، كريستيان بوليسيتش.

تشكيل ليفربول: كويمين كيليهر، ترينت ألكسندر أرنولد، جويل ماتيب، فيرجيل فان دايك، أندرو روبيرتسون، فابينيو، نابي كيتا، جوردان هندرسون، محمد صلاح، ساديو ماني، لويس دياز.

تفاصيل المباراة

في الدقيقة الخامسة أتيحت فرصة خطيرة عند كريستيان بوليسيتش بعد عرضية من أزبيليكويتا لكن حارس ليفربول كيليهر يتألق ويتصدى للكرة من أمام المرمى.

محمد صلاح في الدقيقة 22، حاول من كرة حرة مباشرة أن يصل لشباك ميندي لكن تمر الكرة بعيدة عن المرمى.

وبعد نصف ساعة حاول نابي كيتا أن يسجل هدف ليفربول لولا تألق ميندي وترتد الكرة لساديو ماني الذي يهدر الفرصة من أمام المرمى بعد تألق من ميندي.

وفي الدقيقة 39، سدد ماونت كرة قوية من داخل منطقة الجزاء وسط غياب دفاعي من ليفربول إلا أن كيليهر يتصدى للكرة ثم يشتتها دفاع “الريدز”.

فرصة خطيرة أتيحت لصالح ماونت من أمام المرمى بعد عرضية من هافيرتز لكن تمر الكرة بسلام على ليفربول وسط حزن من توماس توخيل ولاعبي تشيلسي في الدقيقة 45.

انفراد خطير لصالح تشيلسي في الدقيقة 49 بعد كرة من الأمريكي بوليسيتش تصل لماونت الذي يسدد لكن ترتطم الكرة في القائم الأيسر.

كرة مشتركة بين هافيرتز وماونت ليسدد الأخير كرة قوية لكن حارس ليفربول كيليهر يتصدى للكرة على مرتين في الدقيقة 59.

محمد صلاح أهدر فرصة هدف التقدم بعد انفراد على مرمى تشيلسي إلا أن تياجو سيلفا يبعد الكرة من خط المرمى في الدقيقة 65.

وفي الدقيقة 67 أحرز ماتيب هدف ليفربول الأول من كرة رأسية بعد رأسية من ماني لكن الحكم يلغي الهدف بداعي الخطأ على فان دايك.

لويس دياز أهدر فرصة هدف لليفربول في الدقيقة 75 بعد انفراده بمرمى تشيلسي لكن ميندي يتألق ويبعد الكرة لركنية.

فان دايك كاد أن يسجل هدفًا من كرة رأسية رائعة في الدقيقة 93 لكن إدوارد ميندي يواصل تألقه ويبعد الكرة لتظل النتيجة سلبية.

البديل لوكاكو كاد يحرز هدفًا قاتلاً في الدقيقة 95 إلا أن كيليهر ينقذ ليفربول ويحافظ على آمال فريقه في الفوز.

اقرأ المقال بالكامل
Advertisement

تريند اليوم