تواصل معنا

مقالات

شخصية حقيقية أم وهمية.. من هو قيقا تشاد؟

نشر

في

تصدر اسم «قيقا تشاد» مؤشرات «تريندات» مختلف منصات التواصل الاجتماعي، لكن الغريب في الأمر أن معظم المشاركين في انتشار هذا الـ«تريند»، لا يعرفون من هو «قيقا تشاد» أصلا، إذ يسأل الكثيرون هذا السؤال.

بدأت الحكاية بمجموعة صور مختلفة لشخص واحد، له جسم يكاد يكون مثاليًا من حيث الشكل وتكوين العضلات، يشبه لاعبي كمال الأجسام المحترفين، تنتشر عبر منصات التواصل الاجتماعي، ضمن دعوات من المستخدمين إلى نشر الصورة ووضعها صورة «بروفايل»، ومن يضعها يصبح من جيش «قيقا تشاد».

لا يعرف معظم المستخدمين من هو قيقا تشاد، إذ يرى الكثيرون أن صاحب هذه الصور مجرد شخصية خيالية، لا وجود لها على أرض الواقع، بينما يرى البعض الآخر أنه شخص حقيقي، لكن غير معروف هويته.

من هو قيقا تشاد؟

«قيقا تشاد» ليس شخصية وهمية، وإنما رجل حقيقي، وهو لاعب كمال أجسام روسي اسمه إرنست حليموف، مشهور باسم «GigaChad»، وصوره المنتشرة في الواقع مشروع فني من أفكار وتنفيذ مصورة روسية.

صور «قيقا تشاد» المنتشرة جزء عمل فني، عنوانها في المجموعة «GigaChad NFT»، التقطتها المصورة الفنية الروسية كريستا سوداليس، ضمن مشروعها المسمى «Sleek’N’Tears».

يتكون مشروع كريستا سوداليس من 122 صورة، بما في ذلك صور إرنست حليموف الشهير باسم «GigaChad»، فمجموعة صور «قيقا تشاد» ليست مجرد مجموعة «ميمز» منتشرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

المشروع الفني الذي يضم صور «قيقا تشاد» معروض للبيع عبر أكثر من موقع إلكتروني متخصص في عرض وبيع المشاريع الفنية، أبرزها موقع «opensea» ومنصة «rarible»، وجاء في وصف الصور عبر هذه المواقع: «Sleek’N’Tears هو عبارة عن عمل فني في حد ذاته يترجم أفكار المصورة كريستا سوداليس، ويعبر عنها بأسلوبها الفريد».

ماريا محمد كاتبة ومحررة في موقع الخليج جازيت، اعمل ضمن فريق العمل مكون من اكثر من خمسة عشر كاتب مختلف من جميع دول الخليج العربي مثل السعودية والكويت والامارات العربية المتحدة وعمان والبحرين والعديد من الكتاب والصحفيين من الدول العربي مثل مصر ولبنان وسوريا والاردن والمغرب وايضاً بعض الدول الغربية والاوروبية مثل الولايات المتحدة الامريكية وفرنسا ولندن وسويسرا والعديد من الدول الاخرى لتقديم افضل تغطية اخبارية ممكنة.

مقالات

دعاء إذا قاله الشخص استغفر له 70 ألف ملك: احرص على ترديده

نشر

في

يرغب المسلمون في أن يتقبل الله سبحانه وتعالى دعواتهم، وأن يستجب لما يتمنون في أنفسهم، ولذلك يكثر البعض من الصلاة والأذكار والدعاء، طمعًا في أن يحقق الله عز وجل ما يرغبون به. 

ومن أكثر الأشياء التي يدعو بها المسلمون، هي أن يغفر الله سبحانه وتعالى برحمته التي وسعت كل شئ، ذنوبهم ويكفر عنهم سيئاتهم كي يتجنبوا عذاب النار ويصبحوا من القوم الصالحين. 

وهناك ذكر واحد، إذا قاله العبد وداوم عليه، يغفر الله ذنوبه، كما أوصانا النبي محمد صلى الله عليه وسلم. 

وأوضح الشيخ محمد أبو بكر، الأمام بوزارة الأوقاف عبر صفحته الرسمية على «فيس بوك»، أن هناك ذكرًا أو دعاء إذا قاله العبد، يستغفر له 70 ألف ملك. 

وشرح «أبو بكر»، قائلا إن الشخص إذا قال الدعاء يستغفر له 70 الف ملك، وهو أمر عظيم، إذ أن الملائكة مخلوقات من نور، معصومة من الخطأ، حيث لا يعرف الملك شيئًا في حياته، لا طعام ولا شراب ولا زواج ولا أبناء ولا مكسب ولا عمل، إلا ذكر الله سبحانه وتعالى فقط. 

وأوضح، الملائكة قال عنها الرسول صلى الله عليه وسلم: «منهم الراكع والساجد، والواقف، والمسبح إلى يوم القيامة»، ووصفهم الله سبحانه وتعالى في سورة التحريم: «لَّا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ». 

فضل استغفار الملائكة للعبد 

وأكمل، عندما تسبح الملائكة للعبد وتستغفر الله له، فإن له مكانة خاصة، إذ أن الملائكة حينما تستغفر للعبد، فهو مغفرة للذنوب وتكفير للسيئات والخطايا، ورفع للدرجات، ورحمة للعبد نفسه وللأموات.

ذكر إذا قاله العبد استغفر له 70 ألف ملك

وفي مسند الإمام أحمد من حديث أبي سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من قال حين يخرج إلى الصلاة: «اللهم إني أسألك بحق السائلين عليك، وبحق ممشاي، فإني لم أخرج أشراً ولا بطراً ولا رياء ولا سمعة، خرجت اتقاء سخطك وابتغاء مرضاتك، أسألك أن تنقذني من النار، وأن تغفر لي ذنوبي، إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت»، وكّل الله به سبعين ألف ملك يستغفرون له، وأقبل الله عليه بوجهه حتى يفرغ من صلاته.

ورواه أيضا ابن ماجه في سننه، والطبراني في الكبير، وابن أبي شيبة في مصنفه، وقد حسن الحديث الدمياطي في المتجر الرابح.

اقرأ المقال بالكامل

مقالات

لماذا لم يشاهد الجميع تساقط الشهب من البلكونات؟.. فلكي يوضح (فيديو)

نشر

في

رسالة غامضة تسببت في جدل واسع عبر منصات التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، مضمونها تجمع المصريين في شرفات المنازل من أجل متابعة ظاهرة فلكية تزين سماء مصر والوطن العربي مساء أمس، وهي زخة شهب الجباريات. 

فلكي يوضح شروط متابعة الظواهر الفلكية 

وزعم رواد السوشيال ميديا، أن زخة شهب الجباريات تشير إلى ظاهرة تدعى التكوين الفضائي، التي تحدث كل فترة كبيرة حيث ظهور القمر والنجوم، كما تشاهد في منطقة وادي الحيتان وذلك لمدة نصف ساعة؛ ليرد الدكتور أشرف تادرس، أستاذ البحوث الفلكية بالمعهد القومي للبحوث الفلكية، بأن الأمر يعد هراء وغير صحيح وبلا معنى.

وأكد «تادرس»، خلال كلمات دونها عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، أن كل الظواهر الفلكية التي يمكن مشاهدتها بالعين المجردة تحدث ليلا باستثناء كسوف الشمس الذي يحدث نهارا، لافتا إلى أن صفاء السماء وخلوها من السحب والغبار وبخار الماء وكذلك البعد عن ضوء المدينة هي من أهم الشروط التي يجب توافرها لمشاهدة الظواهر الفلكية بوضوح. 

وأوضح أستاذ البحوث الفلكية بالمعهد القومي للبحوث الفلكية، أن الأماكن المفتوحة مثل الغيطان والسواحل والجبال هي أفضل الأماكن لمشاهدة الظواهر الفلكية؛ لبعدها عن ضوء المدينة من ناحية وكونها مفتوحة الأفق من ناحية أخرى، فلا بنايات أو أشجار أو عمارات تعوق الرؤية.

واستعجب «تادرس»، قائلا: «كيف للتلوث الضوئي الموجود في المدينة سيختفي فجأة ولمدة نصف ساعة؟». 

وزخة شهب الجباريات هي عبارة عن نقطة إشعاع، توجد في اتجاه نجوم الجبار أو الجوزاء «تضم ثلاثة نجوم على خط واحد متوسطة اللمعان تمثل حزام الجبار»، والتي ترصد مرتفعة في السماء بالأفق الجنوبي الشرقي عند منتصف الليل خلال شهر أكتوبر، وذلك سر تسمية هذه الشهب.

اقرأ المقال بالكامل

مقالات

«ماسك» يحصل على ترخيص تشييد نفق بطول 46.6 كيلومتر تحت لاس فيجاس

نشر

في

حصل إيلون ماسك رجل الأعمال، الملياردير الأمريكي، مؤسس شركتي «سبيس إكس» و«تسلا» المتخصصة في صناعة السيارات الكهربائية، على ترخيص تشييد نفق بطول 46.6 كيلو متر، تحت لاس فيجاس الواقعة مدينة في مقاطعة كلارك بـ ولاية نيفادا الأمريكية، وفقا لما ذكرته شبكة «روسيا اليوم» الإخبارية الروسية.

وقالت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، إنه سيسمح ذلك لما يصل إلى 57 ألف مسافر بركوب سيارات «تسلا» من وإلى الكازينوهات كل ساعة، وكذلك إلى مطار المدينة وملعب ريديرز لكرة القدم.

«بورينج» ستقوم بتشغيل إصدار أصغر من نظام «فيجاس لوب»

وأضافت الصحيفة البريطانية، أن شركة «بورينج» التابعة لـ«سبيس إكس»، ستقوم بتشغيل إصدار أصغر من نظام «فيجاس لوب» أسفل مركز مؤتمرات لاس فيجاس، الذي تم افتتاحه في وقت سابق من هذا العام.

وأشارت«ديلي ميل»، إلى أنه بدلا من السيارات التي تضغط على الأشخاص من مكان إلى آخر بسرعات عالية، تتميز الفكرة بمركبات «تسلا» العادية التي يقودها أشخاص يتدفقون عبر نفق بسرعة 35 ميلا في الساعة فقط.

وأضافت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أنه على عكس مترو الأنفاق، فإن «فيجاس لوب» سيكون نظاما يعمل من نقطة إلى نقطة ولن يضطر الركاب إلى التوقف عند كل محطة على طول الطريق، حيث يمكن اصطحابهم ونقلهم مباشرة إلى حيث يريدون الذهاب دون الحاجة إلى التوقف.

وتمت الموافقة الآن على توسيع ضخم للأنفاق على مستوى المدينة الذي اقترحته شركة «بورينج» في ديسمبر من العام الماضي 2020 من قبل المسؤولين في لاس فيجاس.

 النفق سيضم 51 محطة على طول شبكة 29 ميلا

وسيضم النفق 51 محطة على طول شبكة 29 ميلا، ستحتاج كل منها إلى تصاريح منفصلة للموافقة عليها قبل تطويرها، كما سيتعين على «بورينج» الحصول على اتفاقية امتياز منفصلة تتم الموافقة عليها من قبل مدينة لاس فيجاس قبل بدء العمل.

من جانبه، قال رئيس شركة «بورينج»، ستيف ديفيس، إن النظام سيتم بناؤه على مراحل، مع افتتاح من 5 إلى 10 محطات خلال الأشهر الـ6 الأولى من البناء، مضيفا إنه سيتم بعد ذلك إضافة ما بين 15 إلى 20 محطة كل عام حتى الانتهاء.

وتوقعت شركة ماسك أن تستغرق رحلة 5 أميال من المطار إلى مركز المؤتمرات نحو 5 دقائق وتكلف 10 دولارات، بينما تستغرق الرحلة 3.6 ميل من المركز إلى ملعب «ريدارز»، 4 دقائق بتكلفة 6 دولارات.

اقرأ المقال بالكامل
Advertisement

تريند اليوم